الجائحة العالمية وتأثيرها على سباقات الإبل | Protocamel

الجائحة العالمية وتأثيرها على سباقات الإبل

بعد ظهور الأزمة العالمية التي تسبب فيها فيروس كورونا هذا العام وتماشياً مع اللوائح الصحية الصارمة التي تضمنت حظر التجمعات الكبيرة، تم للأسف تعليق جل الأحداث الرياضية وذلك لمنع العدوى. سباقات الهجن لم تكن استثناء فهي غالباً ما تكون جاذبةً للجماهير.

 

في هذه الحالة وجب على مالكي الإبل الاستفادة من هذا الموسم الطويل بطريقتهم الخاصة.

ننصح مربيي الهجن باستغلال موسم الركود لرعاية التمثيل الغذائي للإبل وذلك للحصول على جمل في أفضل حالاته الصحية من أجل موسم السباق المقبل.

الأيض هو مصطلح يستخدم لوصف جميع التفاعلات الكيميائية التي تشارك في الحفاظ على الخلايا وعلى الكائنات الحية. يرتبط التمثيل الغذائي ارتباطًا وثيقًا بالتغذية وبتوفر العناصر الغذائية اللازم ويوفر الغذاء المناسب مجموعة متنوعة من المواد الضرورية لبناء أنسجة الجسم وصيانتها وإصلاحها وكذلك لتطوير كفاءة وظائف الجسم. للحفاظ على توازن التمثيل الغذائي، يجب أن يتوفر في الطعام قيم غذائية مناسبة من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والمعادن والفيتامينات.

اثبتت الدراسات التي قمنا بها أن الإبل تجد صعوبة كبيرة جداً في هضم الأطعمة المليئة بالكربوهيدرات والبروتينات وهو ما من شأنه أن يسبب مشاكل صحية خطيرة قد تؤدي حتى بحياة الإبل. خاصة في الحالات التي لا تتسابق فيها الإبل ولا تتدرب يمكن أن تكون هذه الأطعمة. من أجل هذا ننصح بعدم استخدام أي كربوهيدرات بسيطة مثل السكر وبإعطاء أهمية فائقة لفيتامين E والسيلينيوم.

 

لدى Protocamel تطابق مثالي لكل مالك جمال يريد تحسين صحة جماله. هي عبارة عن اعلاف تم تحضيرها لكي تعتني بعملية التمثيل الغذائي للجمل وبجهازه الهضمي.  الأعضاء السليمة هي أساس صحة الحيوان. لهذا السبب ستجد الأرز وبذور اليقطين كمكون رئيسي في Camel Metabolicus. بسبب هذين المكونين الرئيسيين، لا تحتوي هذه الأعلاف على كربوهيدرات بسيطة وتحتوي على نسبة عالية من فيتامين E والسيلينيوم الطبيعي.