سباقات الجمال: تغذية لأداء أفضل؛ الكربوهيدرات | Protocamel

سباقات الجمال: تغذية لأداء أفضل؛ الكربوهيدرات

إذاً اليوم سنحدث على دور الغذاء في تحسين أداء الجمال في السباقات؛ سيكون موضوعنا هو الكربوهيدرات. الكربوهيدرات هي واحدة من أفضل المصادر للطاقة. ما تأكله الإبل يعمل كالسحر حيث يجعلهم يحسون أنه يمكنهم أن يفعلوا أفضل ما بإمكانهم في السباقات. يمكنك أن تحس في أقرب وقت أن التغييرات الصغيرة يمكن أن تؤدي إلى قفزات كبيرة في ادائهم في السباقات وتؤدي إلى تعافٍ سريع. يمكننا القول أن التغذية هي مكون التدريب والسباقات. الكربوهيدرات، التي تعرف أيضاً باسم السكريات أو الكربوهيدرات، هي سكريات أو نشويات. هي مصدر غذائي رئيسي وكذلك تشكل مصدراً رئيسيا للطاقة لمعظم الكائنات الحية. بمجرد تناولها، يتم تفكيكها واستخدامها كوقود للإبل للركض. بالرغم من فوائده يجب أن نكون حذرين أثناء تقديمه للإبل التي لديها نظامها الهضمي الخاص بها فيمكن أن تصبح الكربوهيدرات مصدراً للضرر إذا تواجدت بكثرة في جسم الجمل. الكربوهيدرات البسيطة تمثل السكريات. هي تتكون من جزيء واحد أو جزيئين من السكر وهي تمثل مصدراً سريعاً للطاقة، ولكن عيبها أنه سرعان ما يشعر المستهلك بالجوع مرة أخرى. من الأمثلة لأغذية تحمل هذا النوع من السكريات نسرد الخبز الأبيض، السكريات والحلويات... تتكون الكربوهيدرات المعقدة من سلاسل طويلة من جزيئات السكر. من الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة هناك الحبوب الكاملة والأطعمة التي تحتوي على الألياف. هذه الأطعمة تجعل الجسم يميل إلى الشعور بالشبع لفترات أطول وتعتبر أكثر صحة لأنها تحتوي على المزيد من الفيتامينات والمعادن والألياف. نسرد من الأمثلة التي تحتوي على هذه الكربوهيدرات الفواكه والخضروات والبقول والمعكرونة الكاملة. في تغذية البروتكامل، نستخدم فقط الكربوهيدرات المعقدة حتى تتمكن الجمال من الحصول فقط على الألياف الجيدة التي تحتاجها. هذه التغذية تفيد إذاً عملية التمثيل الغذائي كما وأنها تؤثر بشكل كبير على الصحة العامة للإبل التي تأكل علفاً جيداً. !نعم، هذا مهم ملاحظة: ترقبوا المكون التالي ولا تحسبوا الكربوهيدرات التي تتناولونها